اختتام فعالية البرمجة وريادة الأعمال بالشراكة مع الهيئة العليا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار

صنعاء – خاص

اختتمت اليوم في صنعاء، فعالية البرمجة وريادة الأعمال، التي تقيمها منظمة “كلنا مبدعون” بالشراكة مع الهيئة العليا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار ومركز تقنية المعلومات بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

 وخلال فعالية الاختتام أوصى المشاركون بتبنّي برنامج وطني لصناعة البرمجيات، والنهوض بالقطاع البرمجي في اليمن، مؤكدين ضرورة تعزيز الشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص المؤسسات الأكاديمية ومنظمات المجتمع المدني لتدريب وتأهيل الشباب وتزويدهم بمهارات رقمية لتطوير العمل البرمجي.

وحثت التوصيات على وضع استراتيجية وطنية لتحديث المناهج البرمجية في الجامعات والكليات والمراكز التدريبية تواكب التطورات العالمية في مجال تقنية المعلومات والبرمجيات، وتحديث التشريعات والقوانين المتعلّقة بها، داعية إلى تعزيز مستوى الوعي المجتمعي بأهمية الابتكار والتكنولوجيا والبرمجة، وتشجيع الشباب والطلاب على الانخراط في هذه المجالات العلمية.

وفي الاختتام، أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، حسين حازب، استعداد الوزارة لتقديم التسهيلات، لدعم صناعة تقنية المعلومات والبرمجيات، وتشجيع وتحفيز البحث العلمي والإبداع والابتكار في مجالات الحوسبة والتكنولوجيا.

من جانبه تطرق الدكتور عبد العزيز الحوري نائب رئيس الهيئة العليا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار إلى أهمية البرمجة في ظل ثورة المعلومات، مشيرا إلى أن على الأمة العربية تعزيز انتمائها وهويتها بالبرمجة من خلال لغة القرآن التي فيها الكثير من الأسرار والعجائب.

وقال الحوري خلال كلمة ألقاها في الفعالية، “هناك مسارين علينا سلوكها من أجل اللحاق بالأمم المتقدمة أولهما إنشاء مراكز متخصصة تعتمد على اللغة الأم (أي العربية)، وثانيهما اعتماد البرمجة بالعربية كلغة رسمية، مشيدا بالكفاءات اليمنية وقدرتها على مجاراة التطور التكنولوجي والرقمي.

ولفت الحوري إلى أن العالم يتجه في الوقت الراهن إلى الجانب الرقمي والبرامجي، مبينا أن لغة الآلة تعتمد عليها كل وسائل الإنتاج والصناعة.

فيما أوضحت المديرة التنفيذية للمنظمة، وفاء العريفي، أن الفعالية تأتي ضمن برامج المنظّمة في المجالات العلمية، لتشجيع المبرمجين والتقنيين في مجال البرمجة.

وأكدت أن المنظمة ستعمل على متابعة تنفيذ توصيات الفعالية بالتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة.

وفي الختام، تم تكريم الوزارات والمؤسسات الحكومية، والجهات المتعاونة من القطاع الخاص في إنجاح الفعالية.