اختتام مخيم التدريب والتأهيل في المسابقة الوطنية لرواد المشاريع

صنعاء – خاص

اختتمت الهيئة العليا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار مخيم التدريب والتأهيل في المسابقة الوطنية لرواد المشاريع الإبداعية والابتكارية والذي يضم قرابة المائة متدرب ومتدربة.

وخلال الاختتام قال الدكتور عبدالعزيز الحوري نائب رئيس الهيئة العليا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، رئيس اللجنة التنفيذية للمسابقة، إن الهيئة تعول على الشباب ومشاريعهم في أن تحقق أهداف المسابقة وتلبي احتياجات البلد خلال هذه المرحلة التي يعيشها اليمن.

وأشاد الحوري، بالتزام المشاركين في حضور المخيم بما يؤكد اهتمامهم بتأهيل أنفسهم وبما يعود على مشاريعهم بالتطوير ويحقق الجدوائية المطلوبة منها، مثمنا جهود المدربين وحرصهم على تأهيل الشباب وتعزيز ثقتهم بأنفسهم.

وأكد الدكتور الحوري أن المراحل التالية بحاجة إلى المزيد من الالتزام والصبر والثقة بالنفس والاستحابة لكافة متطلبات التطوير أولاً بأول، لافتا إلى أن الفوز النهائي ليس معيارًا لفشل أو ضعف المشاريع التي ستعادر، غير أن قوانين وشروط المسابقة تقتضي وصول عدد محدود من المشاريع إلى اللقب.

وأوضح نائب رئيس الهيئة أن الهيئة ستستمر في متابعة جميع المشاريع وتقديم الدعم الفني لأصحابها من أجل تطويرها والبحث عن مستثمرين للمشاريع ذات الأولويات الوطنية.

وكانت الهيئة قد دشنت قبل عشرة أيام مخيم التأهيل والتدريب في الموسم الرابع من المسابقة والذي يضم 68 مشروع متنافس.