استمرار انعقاد ورشة التخطيط التنفيذي لخطة المرحلة الثانية من الرؤية الوطنية

صنعاء – متابعات

يستمر في صنعاء لليوم الثاني على التوالي انعقاد الورشة التدريبية لقطاع التعليم والثقافة والإعلام حول التخطيط التنفيذي للخطة المرحلية الثانية للرؤية الوطنية ٢٠٢١-٢٠٢٥م.

تهدف الورشة التي تستمر لثلاثة أيام إلى إكساب 141 مشاركاً ومشاركة من وزارات الإعلام والتعليم العالي والتعليم الفني والتربية والتعليم والشباب والرياضة والثقافة والهيئة العامة للأوقاف واللجنة الوطنية للمرأة والمجلس الأعلى للأمة والطفولة والوحدات الفرعية لإدارة الرؤية، معارف حول التخطيط التنفيذي وإعداد خطة المرحلة الثانية من الرؤية الوطنية.

وفي التدشين بحضور رئيس الهيئة العليا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار الدكتور منير القاضي ونائب رئيس الهيئة رئيس الوحدة التنفيذية للرؤية في الهيئة الدكتور عبد العزيز الحوري، أشار نائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية رئيس المكتب التنفيذي لإدارة الرؤية محمود الجنيد، إلى أهمية بناء وتنمية القدرات البشرية والمؤسسية لتنفيذ وإعداد الخطة المرحلية الثانية من الرؤية الوطنية ٢٠٢١-٢٠٢٥م.

وقال الجنيد إن “الورشة تأتي ضمن برنامج تدريبي لكافة مؤسسات الدولة ينفذها المكتب التنفيذي لإدارة الرؤية الوطنية بالتنسيق مع الفرق القطاعية وفقاً لموجهات القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى؛ لبناء وتنمية قدرات الكوادر العاملة بالجهات والمؤسسات للتخطيط والتنفيذ والمتابعة والتقييم خلال إعداد وتنفيذ خطط الرؤية الوطنية وفق منهجية التخطيط التشاركي ونتائج تحليل الوضع الراهن الذي أعدته الجهات والمؤسسات”.

وأكد ضرورة استشعار الجميع للمسؤولية الملقاة على عاتقهم في مرحلة التخطيط التنفيذي الذي يساعد ويسهل لمرحلة البناء والتنفيذ في مشاريع وخطط الرؤية الوطنية .. مشيراً إلى أهمية تلافي الأخطاء والتجارب السابقة للعمل بصورة منظمة بعيداً عن العشوائية والارتجالية، وكذا تجاوز السلبيات التي تعاني منها مؤسسات الدولة في مراحل التخطيط والتنفيذ والمتابعة والتقييم.

وأضاف نائب رئيس الوزراء أن دور المكتب التنفيذي لإدارة الرؤية الوطنية، تقديم الدعم والمساندة في التخطيط والمتابعة وتقييم تنفيذ خطط الرؤية الوطنية لأجهزة ومؤسسات الدولة.. مؤكداً ضرورة عقد مثل هذه الورش لكافة الجهات والمؤسسات ونقل المعلومات ومفاهيم التخطيط لكل موظفي الدولة.