البحوث العلمية في اليمن بين الواقع ومتطلبات التنمية.. ورقة علمية في مؤتمر الصخور الطبية

صنعاء – خاص

قدّم الدكتور ناصر القدمي، مدير عام البحوث في الهيئة العليا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار ورقة علمية في المؤتمر الأول للصخور والمعادن الطبية، مطلع الشهر الجاري، الذي شاركت الهيئة في تنظيمه.

استعرضت الورقة الموسومة بـ “البحوث العلمية في اليمن بين الواقع ومتطلبات التنمية”، أهمية البحث العلمي ودوره المحوري في تحقيق التنمية المستدامة في كافة المجالات.

وتطرق القدمي في ورقته إلى واقع النشاط البحثي في الجمهورية اليمنية ومجمل الصعوبات والتحديات التي تواجه الباحثين والمؤسسات البحثية في ظل واقع الحصار والعدوان.

وأكد ضرورة تفعيل منظومة التنسيق والشراكة وضرورة اضطلاع الجهات التشريعية والتنفيذية والمؤسسات البحثية وقطاعات الإنتاج والخدمات والهيئات والمؤسسات الوسيطة بأدوارها؛ للارتقاء بالبحوث العلمية من أجل تحقيق التطلعات التنموية في كافة المجالات وفق خارطة أولويات بحثية.

تقدّم الورقة البحوث في مجال الجيولوجيا الطبية وتطبيقاتها المختلفة كواحدة من الأولويات البحثية في الوقت الحاضر، باعتبار ذلك ضرورة علمية واقتصادية يفرضها الواقع المعيش، ونظرا لما يمتلكه اليمن من ثروات جيولوجية ومعدنية كبيرة ومتنوعة ستحدث قفزة نوعية للاقتصاد القومي للبلد.

وتشمل الورقة مجموعة من التوصيات التي تم الأخذ بها وتضمينها في مصفوفة التوصيات الختامية للمؤتمر.

يمكنكم تحميل الورقة المرفقة أدناه.