هو مبدأ أساسي في ميكانيكا الكم. ينص على أن أي حالتين كموميتين أو أكثر يمكن أن يندمجا (يتراكبا) كما تفعل الموجات في الفيزياء الكلاسيكية، وستكون النتيجة حالة كمومية أخرى. وعلى العكس، يمكن التعبير عن كل حالة كمومية كمحصلة حالتين مختلفتين أو أكثر. رياضيًا، يشير التراكب الكمي إلى خاصية حلول معادلة شرودنجر، نظرًا لأن معادلة شرودنجر خطية فإن أي مجموعة خطية من الحلول ستصبح حلًا أيضًا.

يمكن للكيوبتات أن تمثل عدداً كبيراً من التركيبات المحتملة من الوحدان 1 والأصفار 0 في الوقت نفسه. هذه القدرة على اتخاذ حالات متعددة في الوقت نفسه تسمى بالتراكب. لوضع الكيوبتات في حالة من التراكب، يقوم الباحثون بمعالجتها باستخدام حزمات من أشعة الليزر أو الموجات الميكروية. وبفضل هذه الظاهرة، يمكن للحاسوب الكمومي باستخدام عدة كيوبتات في حالة من التراكب أن يعالج عدداً هائلاً من المخرجات المحتملة بشكل متزامن. لا تظهر النتيجة النهائية للعملية الحسابية الواحدة إلا بعد أن يتم قياس الكيوبتات، والذي يؤدي على الفور إلى “انهيار” الحالة الكمومية لتأخذ إما القيمة 1 أو القيمة 0.