الهيئة العليا للعلوم ووزارة المغتربين تناقشان شؤون الكفاءات اليمنية المهاجرة

صنعاء – خاص

عقد الیوم بوزارة شؤون المغتربين بصنعاء اجتماع لمناقشة ما توصلت إلیه الهیئة العليا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار في نشاطها إزاء المبدعین والمبتکرین اليمنيين في الخارج.

وتطرق الإجتماع برئاسة الدكتور محمد سعيد المشجري وزير المغتربين، إلی إعداد دراسة مسحیة للکفاءات الیمنیة في الداخل والخارج والبدء في التواصل معهم لمعرفة خبراتهم وتقدیمها للبلاد للإستفادة منها.

وأكد الإجتماع الذي مثل فيه الهيئة العليا للعلوم الدكتور عبد العزيز الحوري نائب رئيس الهيئة، أهمية التركيز على الكفاءات باعتبارها أهم عناصر التنمية في البلاد، إضافة إلى ضرورة تشكيل قاعدة بيانات للكفاءات اليمنية في الخارج وتنفيذ دراسة مسحية للكفاءات اليمنية في الداخل والخارج وتحديد أماكن تواجدهم وتخصصاتهم وأعمالهم وآلية التواصل معهم وكذا الإستفادة منهم سواء من خلال العودة أو من أماكن إقامتهم.

وشدد الإجتماع على ضرورة دعم المبدعين اليمنيين مهما كلف الأمر ومهما وجدت من صعوبات أو معوقات.

إلى ذلك ناقش الإجتماع سبل التعاون بين الهيئة ووزارة المغتربين وتشكيل فريق من الطرفين لبدء التنفيذ وتزويد الهيئة بقاعدة بيانات من الوزارة وتقديم خطة تنفيذية للبدء بتنفيذ المشروع وتقديم جوانب الدعم المتبادل.

حضر الإجتماع علي المعمري الوكيل المساعد لقطاع الجاليات بالوزارة وعدد من مدراء عموم الجانبين.