اليوم الثاني من ورش عمل رابط.. الخدمات الطبية والصناعات الدوائية

صنعاء – خاص

تتواصل ورش العمل الاستباقية لملتقى ومهرجان رابط التفاعلي، الذي تقيمه الهيئة العليا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار بالشراكة مع فريق عمل رابط، لليوم الثاني على التوالي وتستمر حتى 28 أكتوبر الجاري.

وفي افتتاح اليوم الثاني من الورش، والذي خصص لقطاع “الخدمات الطبية وصناعة الدواء”، تطرق الدكتور عبد العزيز الحوري، نائب رئيس الهيئة العليا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار إلى أهمية تعزيز التنسيق والشراكة بين الوحدات الإنتاجية والخدمية في المجال الطبي والدوائي من جهة والمؤسسات التعليمية والبحثية من جهة أخرى، من أجل إحداث التغيير الذي يسهم في الارتقاء بمستوى الأداء وتحسين النتائج على أرض الواقع.

وأضاف الحوري: “إذا نطرنا إلى واقعنا فإننا نجد الحاجة ماسة إلى التغيير الحقيقي، ونحن معنيون بالقيام بالدور اللازم وتشخيص كافة السلبيات والأخطاء والمشكلات من منظور علمي وأن نضع الحلول الملائمة”، مشددا على ضرورة تكاتف جهود كافة الجهات المعنية إذا ما أردنا التغيير الحقيقي، ومؤكدا أن رابط يأتي من أجل تحقيق ذلك.

من جانبه قدّم رئيس الجلسة، الدكتور عبد الرحمن العلفي، مستشار اتحاد منتجي الأدوية، فكرة موجزة عن الصناعات الدوائية وإمكانيات اليمن في هذا المجال، إلى جانب الظروف الراهنة ومسبباتها وانعكاساتها.

وقال العلفي في كلمة موجزة إن أغلب الأصناف الدوائية المصنعة محلياً ترتبط بحاجة الناس الأساسية وليست تخصصية، ما يعني أنها بحاجة إلى أن تتجه في التخصص، وتهيئة الظروف الملائمة لها.

وسرد العلفي مجموعة من المشكلات التي يعاني منها قطاع الصناعات الدوائية، إضافة إلى أهمية القطاع في اعتباره جزء مهم من مقومات الاقتصاد الوطني.

بدورها قدمت خديجة الجحافي، رئيس فريق عمل رابط التطوعي، سردا موجزا عن مشروع رابط والحاجة التي فرضت وجود مثل هذا الملتقى والمهرجان، إلى جانب استعراض عناوين أوراق العمل والجهات القائمة عليها والشخصيات التي تقدّمها.

بعد ذلك قدّمت ست أوراق عمل لعدد من الباحثين والممثلين عن الجهات ذات العلاقة، جرى مناقشتها والخروج بعدد من التوصيات.