رئيس الهيئة العليا للعلوم: تقنية المعلومات والاتصالات من أهم المواضيع الحديثة لاستثمار الموارد البشرية والمالية

صنعاء – خاص

أكد رئيس الهيئة العليا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، الدكتور منير القاضي، أن صناعة تقنية المعلومات والاتصالات من أهم المواضيع الحديثة التي يتم فيها استثمار الموارد البشرية والمالية، لتحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية شاملة على المستوى الوطني.

وأشار القاضي خلال كلمة في افتتاح أعمال المؤتمر العلمي الدولي الأول للاتجاهات الحديثة في صناعة تقنية المعلومات والاتصالات الذي تنظّمه جامعة الرازي بالتعاون مع الجهات المعنية وذات العلاقة ومن بينها الهيئة العليا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، بمشاركة محلية ودولية واسعة، إلى أن تطور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أثرت على نمو المجتمعات وتطورها.

وقال القاضي أنه لا تخلو مؤسسة أو شركة ناشئة في أي قطاع من تطوير أو ابتكار يعتمد كلياً على تكنولوجيا المعلومات بما فيها الصناعات والأعمال التقليدية، مضيفاً: “نحن في اليمن قادرون على رفع مستوى المعيشة من خلال الاهتمام بتقنية المعلومات والبرمجيات والكوادر اليمنية في هذا المجال”.

وأكد أن القيادة الثورية والسياسية داعمة لكافة الجهود في سبيل تطوير مجال تقنية المعلومات في اليمن وتحقيق اقتصاد المعرفة، معتبراً البرمجيات من أهم مكونات البنية التحتية لمختلف المشاريع في العمليات الإدارية والخدمية والإنتاجية والصناعية في المجتمعات الحديثة.

وأفاد رئيس الهيئة بأن الموارد البشرية تشكل اليوم عماد أي خطة لتحقيق التنمية المستدامة وتطوير الاقتصاد والمجتمع.. معتبراً بناء القدرات البشرية هدفاً رئيسياً لتطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ما يتطلب تضافر جهود القطاعين العام والخاص، ومنظمات المجتمع المدني، لتدريب وتأهيل الموارد البشرية، لمواكبة التطورات التكنولوجية المتسارعة.