مناقشة منجزات الخطة المرحلية الثانية لمحور الإبداع والابتكار في الهيئة العليا للعلوم

صنعاء – خاص

ناقشت الهيئة العليا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، في اجتماعها اليوم بصنعاء، ما تم إنجازه في الخطة المرحلية الثانية (2021-2025) لمحور الابداع والابتكار والمعرفة والبحث العلمي في الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة.

وفي الاجتماع برئاسة رئيس الهيئة الدكتور منير القاضي، قدم نائب رئيس الهيئة رئيس الوحدة التنفيذية الدكتور عبد العزيز الحوري، نبذة مختصرة عن الأهداف الاستراتيجية والمرحلية ومدى ملاءمتها للقضايا الحرجة للمحور.

وتطرق الحوري إلى المؤشرات الرئيسية والفرعية للأهداف الاستراتيجية والنتائج المستهدفة وآلية وضعها للوصول إليها خلال خمس سنوات.

واستعرض الاجتماع موقع اليمن في مؤشرات التقييم العالمية ومستوى البحث العلمي والإبداع والابتكار في البلد بناء على عدد من المؤشرات منها مؤشر الابتكار العالمي ومؤشر المعرفة العالمي ومؤشر تنافسية المواهب وغيرها من المؤشرات ذات الصلة بمجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار، إضافة إلى مناقشة المبادرات التي جرى اقتراحها من قبل فريق المحور.

من جانبه أكد الدكتور القاضي أن الوضع الذي يعيشه اليمن حالياً وصعوبة وصول معدي التقارير الدولية التي تبنى عليها الأرقام في تلك المؤشرات إلى اليمن أو إلى المعلومات الحقيقية وعدم وجود جهة مختصة برصد مؤشرات العلوم والتكنولوجيا والابتكار على المستوى المحلي، جزء من الأسباب التي أدت إلى وضعه في هذه المراتب المتأخرة، لافتا إلى أن اليمن يحتل مركزاً أفضل إلى حدٍ ما من ذلك.

وأضاف القاضي أن المسؤولية على عاتق الهيئة وكادرها كبيرة في إيصال صورة حقيقية عن مستوى اليمن في جوانب العلوم والتكنولوجيا والابتكار، مشددا على ضرورة بذل الجهود لتحقيق مواقع متقدمة في المؤشرات العالمية والنهوض بمستوى اليمن علمياً ومعرفياً.

وأكد الاجتماع على تقديم المقترحات للبرامج والمشاريع في إطار المبادرات التي تم وضعها في المصفوفة العامة للمحور.